2.21 كيف جرى تنظيم الكنيسة الأولى؟

Romans, Councils, and Church Fathers

في القرون الأولى للمسيحيَّة، قامَ الرُّسُل الإثني عَشَر ومن بعدهم تلاميذَ آخرون ليسوع بحَملِ البِشارَةِ إلى مُدُنٍ عِدَّة [>2.18] في الشَّرقِ الأوسط وأوروبّا. القادَةُ الأوائِلُ للجماعاتِ المسيحيّةِ الأولى كانوا الرُّسُلَ [>2.15] أَنفسَهُم. خَلَفَ الرسل أساقفةٌ محلّيّون.

 

أعانَ الرُّسُلَ في رسالَتِهِم كَهَنَةٌ وَشَمامِسَة [>3.41]. إلى جانِبِ الكَهَنةِ والشَّمامِسَةِ، أعوانِ الرُّسُل، كان هنالك الكثير من الأدوار الأخرى داخل جماعة الكنيسة الأولى (١ كور ١٢، ٢٨). حَتَّى اليوم، لا يزالُ الأساقِفَة، أي خُلفاء الرُّسل، يُدَبِّرونَ الكنيسة [>2.1]، ويُعاوِنُهُم في ذلك الكهنة والشَّمامِسَة. واليوم أيضاً لكلِّ إنسانٍ دورٌ خاصٌّ في الكنيسة.

 

١ كور ١٢: ٢٨ والَّذين أقامهم الله في الكنيسة هم الرّسل أَوَلًا والأنبياء ثانيًا والمعلّمون ثالِثًا، ثمَّ هناك المُعجزات، ثم مواهب الشِّفاء والإسعاف وحسن الإدارة والتكلُّم بِلُغّات.

منذُ البدايةِ، الكنيسة قامت على المؤمنين وقادها الرسل وفيما بعدالأساقفة. كان لكلِّ واحدٍ دورٌ في الجماعة.
This is what the Church Fathers say

أّحُثُّكم على أَن تَحرُصوا على القيام بكلّ شيء بتناغم مع الله، الأساقفة لهم الأسبقية في هذا التناغم؛ والكهنة، بِدَورِهِم، عليهم التناغم مع مجمع الرُّسل، والشّمامسة (الذين أخصُّهُم بِمَعَزَّةٍ فَريدة) أوكِلَتْ إليهم خدمة يسوع المسيح - الذي كان مع الآب منذ الأزل وظهر لنا أخيرًا. [القدّيس اغناطيوس الأنطاكي، رسالَة إلى أهل مغنيسية، الفصل 6 (MG 5, 668)]